آخـر الـنـبـض

الأربعاء، 23 يناير، 2013

يـَأخُـذنـي الـحَـنِـيـن






 



من وَحي الرُّوحِ وغاياتِ الانْبلاج
تَندلق إِمْرَةُ الفؤادِ بتسطِير الاخْتلاج

مَواكب حَنين شَاردة يُشيعُها القلمُ
لـ تسربلَ قلوُعَها مِداداً عَالياً بالتسَامِي
فتَحط بها خاصرةُ الرياحِ
على مَراسِي الأشْواقِ

تَكتُبنا احْتياجَ يَقُدُ السِياجَ
وتقتَطفُ مَكنُونَ الأفئدةِ
المرصعَ بـ جمراتِ الشَغفِ
فـ تتأجَجُ بوحاً وتَستعرُ أنينًا
على نَواصِي الصَّفحاتِ


أحنُ إلى ...... ويَأخُذنِي الحَنيِن
مواكب تَغتَرفُ الشَّوقَ الدَّفِين

هالة نور الدين




الأحد، 6 يناير، 2013

أشْـيـاء


 



أشياء

أشْياؤنَا الخَمْرية
تَكْتبني إيمَاءاتِ حَنِين
لـ أوْقاتٍ
كانتْ مَلأى بنَا
اقْتنصتْها المَسافَة
في لَيلةِ ضَباب
،
،

الثلاثاء، 1 يناير، 2013

يـسـارًا جِـهـةَ الـقـلـب / هالة نور الدين










يَا سَاكِن غُصْن اللَّيل
وَشْوشِ ا
لنَّجمَات
عن سرٍ يَعْنينِي ....

يَحلُ أغْلِفةَ المَجَاز
ويُعلنُ النُّونَ جُموحًا .....
يَقصفُ رَأسَ الغَطرسَة

دَعْنِي ....
أصْهرُ ظَنِّي ...
أبْتَكرُ الضَّوء ...
أشْحَذُ خُيوطَ الفَلق
لـ تَقطعَ جَلْجَلةَ حَناجِر
لا تَبلغُ أفْئِدتَها

حَ اشَ ا كَ

أن تَلوي ضِلعَ الزُّجَاجَة،
تَرُشَ الأحْلامَ في الهَبَاء...

حَاشَاكَ
أن تَبْعثَني
عُشبًا
يُمضْمضُ حَافةَ اليَم
ونَحن صِنْوان
في شَرَاكةِ المَاء !

على رَصِيفِ الأيَام
ما بَرِحْنا...
نَلكزُ السَّحابَ
نخَذلُ المَسافَةَ بـ الحَبْو ...

وذاكَ الفَمُ
يَزْدادُ ضِيقًا....
ويَرْبِطُ العَتْمةَ يَسَارًا ...
جِهَة القَلب

له نَاصيةٌ من غُثَاء
ولنا نَواقِيسُ تَفُور ...
لـ غَيمٍ لا يَتُوب

....
هالة نور الدين