آخـر الـنـبـض

الجمعة، 23 مارس، 2012

طَـيّ مَـنـاكِـب الـجَـْوزَاء











.... فاتحة


.... يَقْطُفنِي ثَمَرة َضِياء
.... تَدلتْ مِن ثَغرِ السَّمَاء

.... رَانتْ فَيرُوز اكْتمَال
.... لـ جَوْفٍ أشّقاهُ الخَوَاء




أيُّهَا المُوغل بـ مَجْرَى الحَواس
كـ شُرُودِ اللُجَينِ طَيّ مَناكِب الجَوْزَاء



يَكتُبنِي رَحِيقُ بَنَانِه بـ ثَائِرةِ النَّبْضِ
هُلام طَوَاعيَةٍ وحَاء لا تُنْجبُ إلا البَاء

يُشْرقُ عَلَى الأرَائِكِ
كـ انّزِلاقةِ نُورٍ فَالِتَة
مِنْ فَيّ دُوحِ القَتَام

يَنْصبُ خِيامَ وَجْدِه
أوْردَة تَمتَهنُنِي ارْتجَاف
كـ رَفرَفةِ أسْرَاب الحَمَام

يَحلُ ضَفائِرَ الانْطوَاء
ويُبَخرنِي دُونَمَا نَذِير
بـ نَفخٍ يُدَغْدِغُ الطِّبَاقَ

وأرَانِي

يَهطَعُ كُلِي لـ زُلفَى هَاتِفِه
بـ إجَادَةِ فَسِيح التَحْمِيج
ولَهَثٍ مُتمَادِي الضَّجِيجِ

ولَيّل يَتَنفَسُ
مُزنَاً مِن زَفِيرِ هَمَساتِه
رَمقُ التصَاق تَشْتَعلُ له خَاصِرةُ الأقْمَارِ

وشَبقٌ مِنْ الهَوَى
يَتَدلَى فِتْنَة أقْرَاط
عَلى صَولَجةِ كَتِف
لا تَشْتَهِي سوَاي

يَهبُنِي كِسْوةً مِنْ ضَلِيعِ النُونِ
تَتَهيأُ لـ مَعارجَ ذَاتَ نَضِير
مَقامَاتُ طُرز مَفتُولَة
بـ مَاجِدِ التَّسْبِيح

وحَدائِق مِنْ شُهبٍ
تَسْطعُ وألْف لَيلةِ قَدّر
تَهبُ الرُوحَ رَيحَان السَّلام

وآزِفُ الفَورَان يُنَحِي الْعِصيَان
يَجُبُ نَحْرَ التَّمَنُعِ بـ زُمَر إذْعَان

فـ مَعكَ يا حَبِيب
يُمْسِي الجُنُونُ عَينَ الاتْزَان
ويُولدُ الرَبِيعُ زُخْرُفاً
علَى وَسَائِد حَزيرَان


يَا أنَّاي
ذَرْنِي وأدِيمَ الصَّمْتِ تَكْوِيرَة سُكوُن
فأنَا لا آمُنْ عَاقِبةَ اهْتزَاز الأضْلعِ

فــــ
سُبحَان مَنْ أوْجدَ العِشْقَ والجَوَى
وجَعَلكَ فِي فُؤادِي دُرةَ ما حَوَى


هالة نور الدين


خَاتِمَة

هناك تعليقان (2):

  1. مساء العطر سيدتي

    ومدونة جميلة وراقية

    دمتم بكل ود

    ردحذف
  2. مساؤكَ سعادة وجمال د. ريان

    ما أشْهى تلكَ الصُّدفَة العَطرة ...
    التي تلاقتْ الحُروفُ على إثرها مُجددًا بعد هذا الوقت

    جزيلُ الثَّناء سَيدي الكريم

    باقاتُ تقديرٍ

    ردحذف