آخـر الـنـبـض

الثلاثاء، 8 فبراير، 2011

عـنـاقـيـدُ الـمِـلْـح







خلفَ الأبْوَاب
صَوامِعُ خُذْلاَن

وشَارِبٌ مَعقُوف
عَلى تَلِ خَواء

هاكَ يَمِينِي
بَيضَاءُ قَانِيَة
وشَى بِهَا أصْحابُ القَتَرة
يَقِينِي يَقِينُهم
قَصِيرَة أنْفاسُهم


خَلفَ الأبْوَاب
عَزْفُ الرِّيح
يُقَبلُ شَيْخُوخَةَ الجُدْرَان
وبَقايَا تَلاشَتْ كـ العِهْن
مِن نَفْخَةِ نَوَى

هَاتِيكَ
مَآذنُ الصَّمْت
هَاتيكَ
رَفْرَفةُ البَيَان
تُصَفِفُ بحَارَ الرُّؤى

وأنتَ يَا .....
حَلقُكَ يَابِس
كيفَ يَرتَوي
مَن يَخْشَى البَلَل؟!

خَلْفَ الأبْوَاب
كَشْرةُ الثَّغر
سَطحُ الغُوايَة
تَكْنزُ خَلفَها
قَهْقهَةَ ضَلالٍ
يَرتدُ مَرمَاهَا لـ عُنقِ البِئر

وفي دَمِي الطَّازَج
تَسْرَحُ وَصايَا الأمَاسِي المُلونَّة
يَأكُلنِي عِطرُ المَمَرات

ويَزفُنِي لـ سُكْنَى
تُهشِمُ أعْوادَ الاضْطِرَاب


خَلفَ الأبْواب
دَهْشةُ المَاء
تُداولُ أطْرافَ الوَسَن

تَنْعطِفُ بـ الذِّكْرَى
حَيثُ أحَادِيثُ البُكَاء

وأنَا .. يَا أنَا
عَناقِيدُ المِلْحِ
تُهاجِرُ صَوبَ الفُؤاد

وتَعْتَنقُكَ آيَة

مِلْء الكَوْنِ حَيَاة

....